شعر عن الخيانة

محتويات

  1. شعر عن الخيانة نزار قباني
  2. شعر عن الخيانة عراقي
  3. شعر عن الخيانة قوي
شعر عن الخيانة


شعر عن الخيانة نزار قباني

يقول نزار قباني
محظوظة تلك التي تملك رجلا بهذة الصفات
غيروا...طيب...عصبي...حنونا
يشتاق لها دوما...ويخاف الله بها

كوني واثقة يا سيدتي...سيحبكي الاف غيري
وستستلمين بريد الشوق لكنكي...لن تجدي بعدي
رجلا كان يهواكي بهذا الصدق...لن تجدي ابدا

لا تقلقي على يوما ما...أذا حزنت؟
لأنني رجل الشتاء...ان كنت مكسورا ومكتئبا
ومطويا على نفسي...فأن الحزن يخترع النساء

أياك أن تقرأ حرفا من كتابات العرب
فحربهم أشاعة...وسيفهم من خشب
وعشقهم خيانة...ووعدهم كذب

                   شعر عن الحياة والزمن
أني عشقتكي...واتخذت قراري
فلمن يا ترى أقدم أعذاري...

وفيت وفي بعض الوفاء مذلة...لانسة في الحي
شيمتها الغدر...تسأليني من أنت؟ وهي عليمة
وهل بفتى مثلي على حالة نكر...


شعر عن الخيانة عراقي

وين تريد توصل يا زمن وياي اطخلك راس
تحلم واخضع شحدي ما أحتاج كصبة من أعزف
على الناي بية أحزان تطلع حتى بالبرد وأفوت بزود
جروحي معانر اكبر سيف...واني بكيفي انتهي

ياعمير بشرتك يا تظن انساك...ولاكلبي حجر حتى
اكدر بدونك غدار الوكت...غدار الوكت ما خلة جرحي
ايطيب دوم الروح عنك تسأل... شلونك حبيبي صح
دربي طويل...وانت عني ابعيد بس تدري شنو أحبك
وعشق عيونك أحبك...سألت الروح عنك تدري وش
جاوبتني جاوبتني بدموعها تبكي بحرقة عليج.

تدرين من شوكت من عندج نجوز لمن تلكه وحدة مثلج
بصفاتج...اعرفج نازكة من افة الشمال من شمرة جفونك
من عباتج...عليج ام الحسن بس انتي بالبت لو عندج
بعد وحدة بحلاتج...واذا عندج خوات الباب اقفليه عمي

نموت من تطلع خواتج.


شعر عن الخيانة قوي


انا الذي انتشرت في داخلي امراض الذكريات فما وجدت طيبا
فقد احبب فتاة التبادلي فاستبداتني بصاحب الثراء حبيبا

الاكتفاء في الحب يجعلك تبتعد عن الخيانة,فأن اكتفيت بمن
تعشقة حتى ولو كان بعيدا لن ترى احد اخر

الضياع...والخيانة...والغدر صار أبداع وفن بين الناس
فهناك اناس يحبونك بصدق وهم قلة
واخرين يحبونك بكذب وهم كثرة
        موضوع يهمك: شعر عن الكذب والخداع والغدر
تذكر فقط...
أني لم انزفك دفعة واحدة...واني نزفتك قطرة قطرة
كنت دمي,وكنت احاول الاحتفاظ بك قدر المستطاع

اذا خانك من تحبة فلا تحزن ابدا...
بل انتظر حتى يعطيك ظهرة....
واكتب علية كان بأمكاني خيانتة...
ولكن اخلاقي لا تسمح بهذة الاهانة...

0 comments

إرسال تعليق