احببته بصدق - احببته بجنون ولكن

محتوى موضوع

  • قصتي مع حبيبي
  • رسالة الخطوبة
  • تركني وهو يحبني
  • العبرة من القصة




قصتي مع حبيبي

مرحبا انا سوزان من مصر ام الدنيا اكتب لكل زائر في موقع بنات شخرم عسى تأخذون العبرة من قصتي
اعيش مع امي لان ابي وامي متفرقين,وانا وحيدة لأمي وحالتنا المادية ضعيفة جدا جدا وأمي كانت تعمل لكي نستطيع ان نعيش,وفي قرية جانب قريتنا كانت مدرستي التي كنت احبها واحب الدراسة جدا,الى أن دق قلبي حبا وعشقا.


سامر شخص في مدرستي وبنفس صفي لكنة لم يكن في شعبتتي,بل كان في شعبة التي بجانبنا,كان عمري 17 سنة وهو ايضا كان بنفس عمري وبدأت قصة حبنا تنتشر في كل ارجاء المدرسة وهوا,أيضا يحبني وانا احبتته بصدق من كل قلبي,وكنا دائما في الفرصة 
نجلس سويا ويشتري لي وكانت احلى أيام ذكرياتي,بل هي أجمل ما اتذكر وستبقى ذكرى حلوة لنتعاسة نهايتها.

كبرنا وكبر حبنا الى ان انتها العام الدراسي,وهنا بدأت اخاف اشتاق له اريد رؤيتة اريد التكلم معة لم تكن الاتصالات على ايامنا متاحة مثل اليوم,تقدر تتواصل مع اي شخص عبر الواتس اب او عبر الفيس او اي تطبيق دردشة,بل كان على ايامنا فقط التلفون الأرضي,ونحن لوضعنا الصعب لم نستطيع ان نركبة,وكان مكلف جدا.

لكن هو لم يتركني لأنة كان يحبني بصدق كبير,كان يأتي ويتمشى امام بيتنا واشاهدة وافرح وانبسط يااااه ايام حلوة بجد,وشاورلة ويشاورلي بحس في كلام بعيونة بس شعور صعب اوصفة بكلمات اذا انت لم تجرب الحب من قبل.

موضوع يهمك: قصة فقير حظ ومال دعني ابكي

رسالة الخطوبة

شاء القدر ان اترك انا المدرسة وهوا ايضا بعد سنة تركها والتحق بالخدمة الألزامية وانهاها,وكنا نتواصل مع وسيط فتاة تقرب له تأتي الينا وتنقل لي رسائل وانا أكتب لة,الى ان جاء اليوم الذي وصلتني رسالة بة وهوا يريد ان يتقدم لخطبتي فرحت كثير جلست ابكي من الفرحة التي كنت بها ماذا هل انا أحلم هل سيصبح زوجي ماذا اشكرك ياربي وجلست اصلي واشكر ربي على هذة الفرحة.

بالفعل بعد اسبوعين زارتنا امة وسعدت ورؤتنا ولكني كنت اشاهد بعينها انها تحتقرني لم اعطي للأمر اهمية كنت اعتقد انها نضرات الحماية وهيك شغلات,ذهبت ولم تعد مر شهر شهرين ثلاث اشهر ولم اتلقى اي رسالة سامر وانا ارسل لة ولكن لا اجد رد 

ومرت 5 اشهر ولكني كل يوم استيقظ على امل ان يرسل لي ولو كلمة ماذا افعل سلمت امري لله الى يوم التقيت بة ودمعة الفرح خرجت من عيني لرؤيتة,ذهبت بسرعة الية لم اكترث بكلام الناس ولا لأي شيئ قلت لة سامر اشتقتلك.



تركني وهو يحبني

رؤية بعينية الفرحة لرؤيتي وقال لي وانا ايضا قلت لة ماذا حصل لماذا تركتني لماذا لا ترد على رسايلي قال لي سورزان انا احببتكي بجنون لكن امي لا تريدني ان اتزوجكي
قلت لة لماذا
قال لاننا لسنا من مستواهم الأجتماعية
يعني انو نحنا فقراء وهما معهم فلوس,بسرعة تراجعت وبلشت دموعي تنهمر مسك ايدي وقلي اقسم بالله بحبك وراح ضل حبك كل عمري ما راح انساكي وراح سمي بنتي على اسمك,بس انا امري محكوم ما بقدر اعصي أهلي سامحيني,ما تركني غير لأحكيلوا مسامحتك طبعا حكيتوا هيك مجاملة.


العبرة من القصة

انا الأن عمري 43 متزوجة ولدي اولاد وأحفاد واكتب لكم قصتي ودموعي الان تنهمر لم أنسى نعم مشاكل الحياة وزوجي وكل ما يدور حولي لم ينسيني اول حب في حياتي لأني احببته بجنون,احببتة بصدق وسأحبة وسأبقى احبة.
العبرة ان لا تنظري الى الاعلى لكي تجدي نفسكي في القاع
اتمنى ترك لي تعليق هل اخطأت ام أصبت بكتابتي لهذا موضوع.

1 comments: